المكافحة المتكاملة لحشيشة الحامول

 


الحامول هو من أخطر النباتات الطفيلية التى تتطفل على العديد من المحاصيل الحقلية واشجار الفاكهة ونباتات الأسوار والزينة حيث يتغذى عليها ويضعف إنتاجها
 
وقد يقضى عليها ويؤدى الى خسائر مادية كبيرة ومنها ينتقل الى المزارع المجاورة ويصيبها وينتشر انتشاراً سريعاً، ويتكون من ساق خيطية الشكل، شبة خالية من الكلوروفيل ذات لون أصفر مشوب بخضرة فتقوم بالتطفل على العائل والتى تعتمد علية اعتمادًا كلياً فى التغذية.
 ويسبب الحامول في مصر مشكلة كبيرة في عديد من المحاصيل مسبباً خفضاً في إنتاجيتها مثل محاصيل الكتان والبرسيم المصري والبرسيم الحجازي والبسلة والبصل والفاكهة والموالح والعنب والخضروات وبعض الأشجار المثمرة وغير المثمرة .
   * طرق انتشارها:
- يتكاثر الحامول عن طريق البذوروينتج النبات الواحد آلاف البذور والتى تظل ساكنة بالتربة ٳلىعدة سنوات حتى تتوافر الظروف البيئية المناسبة للنمو.
- تتواجد مختلطة بتقاوى المحاصيل وفى التربة أو السماد أو مخلفات الحيوان أو المياه.
- تنمو فى بقعة محدودة سرعان ما تنتشر وتتكاثر وتتوسع رقعة اﻹصابة.
- تنتشر عن طريق نقل مخلفات التقليم للنباتات المصابة من مكان ٳلى آخر.
- تنتشر عن طريق استيراد البذور والتقاوى المشتملة على بذور الحامول.
*  بيولوجى الحامول:
تتكون بادرات الحامول من ساق خيطية ومن أشباة جذور ثم تبدأ الساق فى النمو فوق سطح التربة معتمدة على الغذاء الموجود بالبذرة وفى نهاية الساق الخيطية ما يشبة الخطاف للبحث عن العائل ثم يلتف حولة ويلتصق بة بواسطة الممصات فى عدة أماكن من ساق أو أوراق العائل ويخترق البشرة والقشرة حتى تصل ٳلى الأسطوانة الوعائية وتلتحم بخلايا الخشب واللحاء ليقوم بامتصاص الماء والعناصر المعدنية والغذاء المجهز وفى هذة الأثناء تتفرع من الساق عدة أفرع خضرية وتمتد ٳلى نباتات العائل المجاورة ثم تبدأ فى تكوين الأفرع الزهرية وتنتهى بتكوين بذور داخل كبسولات كروية الشكل ويعطى النبات الواحد من الحامول من 10000-15000 بذرة ومتوسط وزن الألف بذرة حوالى 0.8جم. ويمكن لبذور الحامول اﻹنبات حتى عمق حوالى 6سم تحت سطح التربة.
 
 *  ميكانية حدوث اﻹصابة:
- تنبت بذور الحامول عند توافر الظروف البيئية المناسبة وخاصة درجات الحرارة والرطوبة.
- تنمو البادرة معتمدة على الغذاء المخزون فى البذور.
- تخترق الباردة سطح التربة وبمجرد ملاستها للعائل تقوم باختراقة عن طريق الممصات التى تصل ٳلى الخلايا
الوعائية حيث تقوم بالحصول على احتياجاتها الغذائية وفى حالة عدم العثورعلى العائل تموت الباردة خلال أيام قليلة.
- تستمر الساق فى الأستطالة مع الالتفاف حول العائل مكونة خيوط شبكية صفراء كثيفة وتكوين الممصات التى تقوم باختراق أنسجة ساق وأفرع وأوراق العائل.
- عادة مايموت الجزء السفلى من ساق الحامول (أشباه الجذور) ويصبح غير متصل بالتربة بمجرد أن يتم ٳختراق ممصات الحامول للعائل.
- ٳنبات الحامول يتم فى وجود أو عدم وجود العائل متى توافرت ظروف اﻹنبات المناسبة.

* العوائل النباتية:
توجد عديد من الأنواع النباتية من المحاصيل والحشائش وخاصة ذوات الفاقتين التى تعتبر عوائل رئيسية للحامول ويلاحظ أن الحامول يفضل نباتات ذات الفلقتين عن ذوات الفلقة الواحدة وذلك لسهولة ٳختراق أنسجتها.
* تقسم عوائل الحامول ٳلى ثلاثة مجاميع:
1.المجموعة الأولى والتى تزود الحامول بالغذاء(عوائل رئيسية مفضلة)
2.المجموعة الثانية والتى يمكن أن تجعل الحامول حيا عليها (يقضى عليها فترة مؤقتة).
3.المجموعة الثالثة وهى النباتات التى يتخذها الحامول كدعامة للوصول لنباتات العائلة المفضلة.
أظهرت بعض الدراسات التشريحية أن ممصات الحامول اخترقت أنسجة البشرة فقط لنبات الحمص واخترقت أنسجة البشرة والقشرة لنبات الترمس أما نبات الفاصوليا فلم تتمكن ممصات الحامول من اختراق أنسجتة.أما بالنسبة لنباتات الكتان والبرسيم فكان من السهل على ممصات الحامول ٳختراق أنسجتها حتى الاسطوانة الوعائية والوصول ٳلى الخشب واللحاء لكونها من العوائل المفضلة للحامول.

*  المكافحة المتكاملة للحامول:
يجب ٳتباع الخوات التالية بالترتيب لضمان مكافحة الحامول مع مراعاة عدم ٳهمال أى خطوة من الخطوات التالية:
1.نظافة التقاوى من بذور الحامول:
وذلك باستخدام التقاوى الخالية من بذور الحامول حيث تعتبرهذة الطريقة فعالة جداً فى منع انتشار الحامول.
2.سرعة التخلص من البقع المصابة فور ظهورها:
وذلك باقتلاع الحامول ونباتات العائل من جذورها ونقلها خارج حدود الحقل حتى لاتنتشر بذورها ثم التخلص منها بالحرق وذلك لمنع تلوث التربة مرة أخرى.
3.طرق زراعية:
- حرث وعزيق التربة لأكثر من مرة لتعريض بذور الحامول المدفونة بالتربة للشمس وبالتالىيتم القضاء عليها.
- التخلص من الحشائش المصاحبة للمحصول وخاصة عريضة الأوراق والتى تساعد على انتشار اﻹصابة.
- الدورة الزراعية: عدم زراعة المحاصيل التى تصاب بشدة بالحامول لمدة سنتين أو أكثر لتقليل مخزون بذرة الحامول فى التربة المصابة مثل البرسيم والكتان.
- التقليم: التقليم الجيد لأفرع الأشجار القريبة من سطح التربة فى الوقت المناسب.
- استخدام أسمدة عضوية قديمة تامة التحلل حتى لاتكون مصدراً للٳصابة الجديدة.
4.تغطية التربة المصابة بالأغطية البلاستيكية:
وذلك بعد ريها لتتم عملية التعقيم الشمسى للتربة لمدة من 6-8 أسابيع.
5.المقاومة الكيماوية:
استخدام مبيد الجليفوسيت (راندأب 48%) فى أشجار الموالح والبرسيم الحجازى بمعدل 100 جزء فى المليون لمكافحة الحامول بكفاءة وبدون حدوث ضرر أو ما يوازى 0.2 جرام مادة تجارية للمبيد / لتر ماء (20سم3 من المبيد / 100 لتر ماء)
 
طرق الوقاية من تكرار اﻹصابة بالحامول بعد ٳجراء عملية المكافحة وكذلك وقاية الأراضى غير الموبوءة من حدوث اﻹصابة:
1- استخدام التقاوى الخالية من بذور الحامول حيث تعتبر هذة الطريقة فعالة جداً فى منع انتشار الحامول.
2- منع استيراد تقاوى تحتوى على بذور الحامول (الحجر الزراعى).
3- منع انتقال الحيوانات من المواقع المصابة ٳلى المواقع الخالية.
4- يراعى تنظيف الآلات الزراعية والتأكد من عدم وجود بذور حامول بها.
5- الحرث العميق لأكثر من مرة قبل الزراعة.
6- تكرار حش البقع المصابة كلما عاودت الظهور.
7- التخلص من الحشائش باستمرارحتى لايتخذها الحامول عوائل ثانوية ويكمل دورة حياتة وتكوين ونضج البذور وتنتشر بالتربة مرة أخرى أو استخدام الحشائش كدعامات للانتقال ٳلى نباتات العائل الرئيسى حيث أن للحامول القدرة على اﻹنبات فى عدم وجود العائل متى توافرت الظروف المناسبة للٳنبات.
8- نظرا لصعوبة الفصل الميكانيكى بالغرابيل بين بذور الحامول والبرسيم فتوجد بعض محطات الغربلة متخصصة يمكنها الفصل بينها باستخدام برادة الحديد أو القطيفة معتمدة على اختلاف السطح الخارجى لبذرة الحامول عن البرسيم.   

ليست هناك تعليقات:
Write comments

اختارنا لك

زيارات الصفحة

web counter

احدث الشركات

معارض زراعية

مجلة دليلك الزراعى

لديك استفسار زراعى

لديك استفسار زراعى

أرشيف المدونة الإلكترونية