أقرأ الان

Post Top Ad

Your Ad Spot

الأنسجة النباتية The plant Tissues


فى النباتات الزهرية يتركب الجسم من أعضاء لكل منها وظائفه التخصصية مع هذا لا يستطيع أى عضو أن يقوم بوظائفه مستقلاً عن باقى الأعضاء، فجميع أعضاء الجسم تعمل فى ترابط تام يكفل الحياة للنبات. هذا الجسم معقد التركيب يتألف من أنواع تعمل فى ترابط تام يكفل الحياة للنبات. هذا الجسم معقد التركيب يتألف من أنواع كثيرة من ملايين الخلايا تتنوع فى شكلها وتركيبها ووظيفتها، وكذلك فى منشئها. تتجمع خلايا نوع أو أكثر معاً ويتألف منها نسيجاً Tissue فى عضو من جسم النبات يقوم بدور وظيفى معين. ويمكن تعريف النسيج بأنه مجموعة من الخلايا المقترنة معاً متحد فى المنشأ والوظيفة الأساسية يتألف منها جزء من جسم النبات.

تصنف الأنسجة طبقاً لأسس مختلفة مثل الصفات المورفولوجية الخلايا أو القدرة على الانقسام أو الأصل الذى نشأت عنه أو الوظيفة. تنتج بعض الأمثلة الخاصة بتصنيف الأنسجة فيما يلى:

1- التصنيف تبعاً للصفات المورفولوجية للخلايا:
تصنف الأنسجة تبعاً لصفات الخلايا التى تتألف منها إلى بسيطة ومعقدة:
أ- الأنسجة البسيطة Simple tissue
تتركب من نوع واحد من الخلايا مثل البارنكيمى والكولنكيمى.
ب- الأنسجة المركبة Complex tissues
أنسجة غير متجانسة فى التركيب فيدخل فى تركيبها بضعة أنواع من الخلايا.
2- التصنيف تبعاً لقدرة الخلايا على الانقسام
يمكن تقسيم الأنسجة تبعاً لقدرتها على الانقسام إلى مرستيمات وأنسجة دائمة.

أ- المرستيمات Meristeme
خلايا المرستيمات تتصف بقدرتها المستمرة على الانقسام النشط والنمو
ب- الأنسجة الدائمة permanent tissues
بعض هذه الأنسجة خلاياها حية، توقفت عن النمو، ولو مؤقتاً بعد تمام نضجها، البعض الآخر من الأنسجة الدائمة فقدت الخلايا ما بها من بروتوبلاست.
المرستيمات Meristems
خلايا المرستيمات تقوم بالانقسام لتكوين خلايا جديدة طوال حياة النبات. الخلايا الجديدة يتكون عنها أنسجة جديدة تؤدى إلى زيادة الجذور والساق فى الطول هذا وتزداد السيقان والجذور فى السمك نتيجة لنشاط المرستيمات الجانبية مثل الكامبيوم الوعائى.

مميزات الخلايا المرستيمية
1- الخلايا صغيرة الحجم متساوية الأقطار Isodiamatric تقريباً.
2- تمتلئ الخلايا بالبروتوبلاست النشط تتخلله بعض الفجوات الدقيقة جداً
3- نواة الخلايا تكون كبيرة بالنسبة لحجم الخلية وتحتل مركزاً وسطياً فيها.
4- تتميز خلايا الكامبيوم الوعائى بوجود فجوات عصارية كبيرة وجدارها ذات رقعات نقرية عميقة ويضم هذا الكامبيوم نوعين من الخلايا.
تصنف المرستيمات تبعاً لموضعها فى جسم النبات إلى مرستيمات قمية وجانبية وبينية.

أولاً: المرستيمات القمية Apical meristems
حيث تشمل المرستيمات القمية كل من البداءات ومشتقاتها المباشرة تصمم كل من الجذور والسوق وأفرعها وقد تستخدم قمة الساق Shoot apex وقمة الجذر Root apex

نظريات المرستيم القمى للساق
1. نظرية الخلية القمية The apical cell theory
2. نظرية أصل الأنسجة (منشأ الأنسجة) Histogen Theary
ولقد وضعها العالم هانشتين Hanstein 1970 بعدد دراساته المستفيضة على قمم السوق النباتات البذرية وأجنتها وتقوم هذه النظرية على أساسين.
أ) أن الجسم الأساسى للنبات ينشأ من كتلة مرستيمية
ب) أن هذه الكتلة تتكون من ثلاث مناطق مرستيمية هى منشئ الأنسجة  Histogensتبنى كل منطقة جزءاً معين من جسم النبات وهي:
1) منشئ البشرة Dermatogen
2) منشئ القشرة Periblem
3) منشئ الأسطوانة الوعائية Plerome

3) منشأ الأنسجة المرستيمية الابتدائية
اقترح العالم هابرلاندت Haberlandt عام 1914 استخدام المصطلحات التالية للدلالة على المرستيمات الابتدائية:-
أ) أصل البشرة (البشرة الأولية) Protoderm
وهو عبارة عن النسيج المرستيمى الخارجى الذى يحيط بالساق وينتج عنه الطبقة الدائمة التى تسمى البشرة Epidermis
ب) الكامبيوم الأول Procambium
وينشأ عنها الخشب واللحاء والكامبيوم الحزمى.
جـ) المرستيم الأساسى Ground meristem                      
وينشأ عنه النسيج الأساسى للنبات

4) نظرية الغلاف والبدن Tunica – corpus theory
لقد اقترح هذه النظرية العالم شميدت Schemidt فى عام 1924 بعد دراسات متعددة للمرستيمات القمية لسيقان النباتات مغطاة البذور. وطبقاً لهذه النظرية تتميز القمة النامية للساق إلى منطقتين مرستيميتين مختلفى التركيب والشكل هما:-

أ- التونيكا (الغطاء)
الطبقة أو الطبقات الخارجية المغلفة المرستيم القمى. ينشأ من التونيكا نسيج البشرة فى الساق وإذا انعدمت الطبقات فإن البشرة تنشأ من الطبقة السطحية بينما ينشأ جزء من القشرة من الطبقات الأخرى، أحياناً تعتبر التونيكا أساس تكوين الأوراق والبراعم.

ب- الكوريس (البدن)
هو الجزء الأوسط للمرستيم القمى الذى تغلفه تماماً التونيكا، ينتج عن الكوريس نسيج القشرة أو معظمه والأسطوانة الوعائية فى الساق.
2- المرستيم القمى للجذور

يتميز المرستيم القمى لجذور النباتات مغطاة البذور بوجود تركيب واق يسمى القلنسوة، ولهذا يوصف بأنه تحت طرفى. المرستيم القمى للجذر يكون قصيراً بالمقارنة بنظيره فى الساق.

ولقد قسمت القمم الجذرية إلى عدة طرز على أساس العلاقة بين المنطقة المنشئة ومناطق الأنسجة الابتدائية خلال التطور وهذه النماذج هى:-
الطراز الأول: خلية واحدة قمية
الطراز الثانى عدة بداءات مرتبة فى صف واحد
الطراز الثالث:  مجموعتين من المبادئ المرستيمية
الطراز الرابع: ثلاث مجموعات من المبادئ المرستيمية
الطراز الخامس: أربع مجاميع من المبادئ المرستيمية
ثانياً: المرستيمات البينية Intercalary Meristems
مناطق مرستيمية ابتدائية مشتقة من المرستيم القمى للساق. تقع بعيدة إلى حد ما عن هذا المرستيم ويفصلها عنه طبقات من أنسجة دائمة،  توجد فى معظم النباتات عند قاعدة السلامية وقد توجد فى الوسط أو عند القمة.
أبرز الأمثلة لهذه المرستيمات تلك التى توجد عند قواعد السلاميات وإغماد الأوراق فى نباتات العائلة النجيلية. تحدث استطالة السلاميات وإغماد الأوراق نتيجة نشاط المرستيمات البينية فيها. توجد المرستيمات البينية أحياناً عند قمة السلامية فى الساق كما فى النعناع أو عنق الورقة فى البشنين أو قمة الحامل الزهرى كما فى الفول السودانى والهندباء.

ثالثاً: المرستيمات الجانبية lateral Meristems
مرستيمات توجد بعيداً عن قمم السيقان والجذور وينتج عن نشاطها زيادة فى قطر عضو النبات تقع هذه المرستيمات موازية للسطح الخارجى لعضو النبات من أمثلتها الكامبيوم الوعائى والكامبيوم الفلينى وهما يتكونان فى جذور وسيقان معظم ذوات الفلقتين تسمى الأنسجة التى تنشأ عن نشاط المرستيمات الجانبية بالأنسجة الثانوية Secondery tissues.

1- الكامبيوم الوعائى Vascluar cambium
هو مرستيم جانبى تنشأ عنه الأنسجة الوعائية الثانوى أى الخشب الثانوية واللحاء الثانوى ويقع بينهما ويوجد الكامبيوم الوعائى فى معظم سيقان وجذور النباتات ذات الفلقتين يتميز فى الكامبيوم الوعائى نوعان من البداءات الخلوية وهما البداءات مغزلية الشكل وبداءات الأشعة.

أ- البداءات مغزلية الشكل Fusiform initials.
ينشأ عن انقســام البــداءات المغزليــة جميــع خلايــا الخشــب واللحــاء الثانــويين التى يكــون محــورها الطــويل موازياً لمحور العضو الذى توجد به. من هذه الخلايا القصيبات وعناصر الأوعية وألياف وبارنكيما الخشب فى نسيج الخشب الثانوى وعناصر الأنابيب الغربالية وألياف وبارنكيما اللحاء فى اللحاء الثانوى. فى القطاعات المماسية تشاهد البداءات المغزلية مرتبة تبعاً لأى من النظامين التاليين:-

الكامبيوم الطبقى أو المصفوف Straified cambium
الكامبيوم غير الطبقى Nonstratified
ب- بداءات الأشعة Ray initials
ينشأ عنها الخلايا البارنكيمية التى تمتد أفقياً فى نسيجى الخشب واللحاء الثانويين ويتكون عنهما الأشعة الوعائية.

2-الكامبيوم الفلينى Phellogen or cork cambium
مرستيم جانبى تنحصر وظيفته فى تكوين نسيج ثانوى يسمى البريدرم Peridrem يقوم بحماية أنسجة النبات الداخلية من فقد الماء وعوامل البيئة المحيطة وذلك بعد تمزق البشرة نتيجة للنمو الثانوى فى السيقان والجذور بذوات الفلقتين وقليل من ذوات الفلقة الواحدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad