نبات الجــميــز

اشجار الجميز من الاشجار المقدسة عند الفراعنه واكدت ذلك النقوش المرسومة على جدران مقبرة الاميرة تيتى كما وجدت ثمار الجميز الجافة فى العديد من المقابر الفرعونية وداخل العديد من السلال بالاضافة الى وجود اوراق الجميز فى توابيت الموتى وتستخدم فى صناعة الاثاث والادوات الزراعية ومن المعروف ان الملك اوزوريس دفن فى تابوت مصنوع من اخشاب اشجار الجميز وقد نقشت رسومات اشجار الجميز على جدران العديد من مقابر بنى حسن الاسرة الثانية عشر وتعتبر ثمار الجميز من الثمار الشمعية الرخيصة الثمن طوال العام وتعتبر اشجار الجميز ثروة نباتية هامه لاقامة المراعى ومحاربة التصحر 

الاسم العلمى
 Ficus sycamrous 

الاسم الانجليزى
 sycamore 

العائلة التوتية
 Moraceae 


فوائد نبات الجميز للانسان 

الجميز والطب
كما هو معروف ان اشجار الجميز تفرز لبن غزير عند قطع اى جزء منها سواء الثمار او الاوراق او الافرع الصغيرة وقد ورد اسم الجميز فى الطب القديم عند الفراعنه وابن سيناء حيث قال فيه ( الجميز فى لبنة قوة محلله للدم وقيل ان لبن الجميز ملزقة وملحمة للجراحات ويحلل الامور العسيرة ) 

1- لبن الجميز لة فائدة عظيمة فى علاج مرض الصدفية والقوباء وبعض الامراض الجلدية وذلك عن طريق استخدامة كدهان موضعى حيث ان هذا اللبن يحتوى على مضادات حيوية قادر ة على ابادة الجراثيم ومواد اخرى تساعد على التئام الجروح والقروح 

2- تناول ثمار الجميز عن طريق الفم يستخدم كملين ومنبه جيد للمعدة والامعاء ومطهر للنزلات المعوية وطارد للغازات 

3- مضغ ثمار الجميز لاطول فترة ممكنه فى الفم يفيد فى علاج التهابات اللثة وترهلات اللثة 

4- تتوفر فى ثمار الجميز كافة العناصر الغذائية وخاصة تحتوى على مادة الزنك التى تساعد على تقوية الجهاز المناعى للانسان 

5- الثمار لها قدرة على معالجة فقدان الشهية 

6- تحتوى الثمار على سكريات الفاكهه بشكل رئيسى وتحتوى ايضا على فلافونيات وكذلك فيتامينات وانزيمات 


فوائد نبات الجميز للحيوان 

تعتبر اشجار الجميز ثروة نباتية لاقامة المراعى ومحاربة ظاهرة التصحر والاوراق والثمار المجففة تعتبر غذاء كاملا للمواشى والاغنام واذا تم زراعة المناطق الصحراوية الجافة بهذا النوع من الاشجار فانه يحقق ثروة حيوانية كبيرة باقل التكاليف بالاضافة الى انشاء مصنع للالبان ومشتقاتها ومصنع اعلاف ومصنع للورق والكرتون ويمكن تنفيذ مشروع لتربية الاسماك فى اى منطقة منخفضة على سطح البحر حيث يتوفر غذاء السمك المجانى القائم على اوراق الجميز 


الموطن الاصلى 
تعتبر اشجار الجميز من الاشجار القديمة جدا والمعمرة وهى عبارة عن اشجار تاريخية وموطنها الاصلى بلاد النوبة القديمة بمصر ونقلت من زمن بعيد الى فلسطين والشام وتشتهر كثير من المدن الفلسطينية بوجود اشجار الجميز فيها 

الوصف النباتى 
نبات الجميز عبارة عن شجرة دائمة الخضرة كبيرة الحجم معمرة ذات افرع كثيرة تشبة التوت الشامى واوراقة ارق واصغر من اوراق التين وفى بعض الدول يسمى التين البرى ويتميز الجميز بالاخشاب القوية وخاصة ان غمست فى الماء ولها القدرة على الصمود والعيش رغم شح الماء اما الاوراق فهى بيضاوية 

الشكل خشنة الملمس عليها الكثير من الزغب وهى تشبة ورقة التوت وذات وضع متبادل وثمار الجميز تشبة ثمار التين ولكن ارق منها بكثير ولايوجد فى الثمرة بذور مثل التين وطعمها حلو المذاق ولونها اصفر مائل للاحمرار والثمار سريعة التلف بعد القطف ولاتتحمل التخزين 

اصناف الجميز 
· الجميز الرومى: ويسمى احيانا بالتركى او الفلكى تكون الاشجار كبيرة الحجم والانتشار اما الاوراق فتكون عريضة النصل قصيرة العنق والثمار كبيرة الحجم طولها 5.4 سم وقطرها من 6-7 سم ولونها قرنفلى وطعمها جيد 

· الجميز الكلابى : ويسمى البلدى او العربى وهو اقل انتشارا من الرومى والثمار صغيرة كمثرية الشكل لونها اصفر باهت 

· الجميز البلمى : صنف فلسطينى وهو من اجود الانواع طعمة حلو وثمارة صغيرة 

· الجميز الغزى: صنف فلسطينى وثمارة اكبر من البلمى وطعمة حلو 

التكاثر 
يتكاثر نبات الجميز بالعلقلة حيث يمكن اخذ العقلة من اى فرع او فرع كامل احيانا يزيد طولة عن 1 متر ويتم غرسة فى فصل الشتاء لينمو بعد ذلك ويصبح شجرة كاملة كما هو الحال فى اكثار التين 

طبيعة الحمل والاثمار 
تصل اشجار الجميز الى مرحلة الاثمار بعد 5-6 سنوات وتحمل الثمار على دوابر عليها اوراق حرشفية سريعة التساقط ويخرج من ابط كل ورقة ثمرة او ثمرتينوتتكون هذه الدوابر الثمرية جانبيا على خشب قديم عمرة اكثر من سنه والدوابر بطيئة النمو ولايزيد طولها عن 30 سم كثيرة التفريع الجانبى وثمرة الجميز تشبة ثمرة التين فى ترتيبها فتتكون من حامل زهرى لحمى وجوف ويحمل بداخلة الازهار المؤنثة ويوجد فى قمة الثمرة فتحة تسمى عين تدخل عن طريقها حشرة السيكوفاجا لتضع بيضها 

العقد وتكوين الثمار 
تعقد ازهار الجميز بكريا كما فى التين وذلك بدون الحاجه الى تلقيح الا ان حشرة السيكوفاجا لها دور كبير فى اكتمال نمو الثمار ومنعها من الذبول والسقوط 

دورة حياة حشرة السيكوفاجا 
عند اكتمال تكوين النورات الزهرية للجميز ( بعد ظهورها باسبوعين ) تدخل اناث حشرات السيكوفاجا الى النورة عن طريق فتحة العين وتضع بيضها داخل مبايض الازهار المؤنثة بمعدل بيضة فى كل زهرة غالبا ماتفقد الحشرة جناحيها اثناء دخولها ثم تموت الحشرة البالغة بعد ذلك وبعد وضع البيض تبدا الزهرة فى افراز سائل مائى يشغل ربع فراغ الثمرة ثم لاتلبس ان تمتصة ثانيا قبل فقس البيضة وخروج الحشرات الكاملة 

تخرج الحشرات الكاملة والذكور منها تكون عديمة الاجنحة فتلقح الاناث قبل خروجها من مبايض الازهار ثم تموت بعد ذلك قرب حراشيف العين او خارجها اما الاناث فتكون ذات اجنحة سوداء لامعة وتخرج من فتحة العين لتزور نورات جديدة وتضع بيضها داخلها وتستغرق دورة حياة الحشرة حوالى شهر من وضع البيض لخروج الحشرة الكاملة 


تختين الثمار 
ترجع اهمية هذه العملية فى ثمار الجميز الى السماح بدخول الهواء داخل النورات الثمرية لتجفيف السائل المائى الذى تفرزة الثمار بداخلها بعد زيارة حشرة السيكوفاجا لها كما انها تعمل على وقف نمو مبايض الازهار والبيض الذى بداخلها فتنضج الثمار وتصبح صالحة للاستهلاك بعد حوالى 4-5 ايام من التختين 

وتجرى هذه العملية فى الصباح الباكر او فى المساء عندما يصل عمر الثمار 20-25 يوم وذلك بعمل فتحات فى قمم الثمار طولها 5.1 – 2 سم بواسطة الة تسمى ختانة او بواسطة سكين عادى ويلاحظ ان ثمار الجميز التى لاتختتن تستمر فى النمو ويكبر حجمها وتكون قليلة الحلاوة وغير صالحة للاستهلاك 

خدمة ورعاية الاشجار 

الرى 
اشجار الجميز من الاشجار التى لاتحتاج الى مياة الرى الافى الفترة الاولية من زراعتها بعد ذلك تقهر الصحراء 

وتختلف مواعيد وعدد الريات وكمية الماء حسب فترات النمو 

1- الرى يكون اكثر فى بداية النمو وعلى فترات متقاربة 

2- الرى يكون خفيف وعلى فترات متباعدة فى فترة الازهار والعقد لعدم تساقط الازهار والعقد الصغيرة 

3- الرى يكون متوسطا وعلى فترات متقاربة حتى يكتمل نمو الثمار لان نقص المياة تؤدى الى انخفاض سرعة نمو الثمار وبالتالى تؤدى الى انتاج ثمار صغيرة الحجم 

4- فى مرحلة نضج الثمار يكون الرى خفيف جدا وعلى فترات متباعدة حتى يساعد على سرعة النضج وتكوين الثمار وزيادة حلاوتها 

5- بعد جمع المحصول يمنع رى الاشجار (فترة السكون) وذلك من ديسمبر وحتى موسم النمو الحديث 

التسميد 
يضاف السماد العضوى اثناء الشتاء من نوفمبر الى ديسمبر للارض كلها فى حالة الاشجار الكبيرة وينتشر فى المساحة التى تظللها الافرع الصغيرة 

السماد المعدنى يضاف فى الربيع والصيف احيانا وفى الخريف اى من فبراير الى سبتمبر على دفعات متساوية تقريبا من 3-4 دفعات خلال موسم النمو وبكميات صغيرة للشجرة الواحدة ويضاف فى دائرة حول جذع الاشجار بحيث لايلمس الجذع ولايتعدى محيط الشجرة الخارجى ( سوبر فوسفات – سلفات نشادر) 

تقليم الاشجار المثمرة 
يجرى عادتا فى الشتاء من ديسمبر الى فبراير على الوجة التالى 

1- ازالة الافرع الجافة والمصابة والسرطانات 

2- حف الافرع المتشابكة والمتزاحمة والافرع المتدلية لاسفل لتكون الافرع المتجهه لاعلى 

3- تقصير الافرع الرئيسية للحد من ارتفاعها 

يراعى تجديد الاشجار المسنة باشجار حديثة بحيث لايزيد عمر الشجرة عن 35 سنه 

المحصول 
غالبا ماتظهر ثمار الجميز بكميات متفاوته خلال السنة وعموما فان هناك 3 محاصيل رئيسية لها 

المحصول الاول: ويسمى الاسقاط ويظهر فى اوائل ابريل وهو قليل الكمية 

المحصول الثانى : ويسمى الدور الكامل ويظهر فى اوائل مايو 

المحصول الثالث : ويسمى السريعة ويظهر فى اوائل يونيو 

ويستمر الاثمار بعد ذلك ولكن بكميات صغيرة خصوصا فى فصلى الخريف والشتاء ويطلق على محصول الخريف بالمحصول الرابع او السايح ويطلق على محصول الشتاء بالمحصول الخامس او الذهبية 

تحليق الاشجار 
تجرى عملية التحليق على الافرع الكبيرة للاشجار البالغة خلال شهر يناير ويراعى ان يكون سمك الحلقة صغير نصف سم تقريبا حتى يلتئم الجرح قبل اعادة التحليق فى العام التالى وقد ثبت ان هذه العملية تعمل على زيادة المحصول 


Share on Google Plus

الناشر Green Pages

دليلك الزراعى جرين بيدجيز هو اكبر دليل زراعى فى مصر والشرق الاوسط والدول العربية والافريقية تجد به كل ماتحتاج لنشاطك الزراعى مقالات ارشادية زراعية - كتب زراعية - مواعيد المعارض الزراعية -الشركات والمنتجات الزراعية فى مصر والدول العربية والشرق الاوسط والدول العربية والافريقية وبعض الدول الاجنبية الاوروبية والاسيوية - اخبار الزراعة - وظائف زراعية -