المكافحة الحيوية للعنكبوت الأحمر

العنكبوت الأحمر
يعتبر العنكبوت الأحمر آفة هامة لكثير من أنواع النباتات مثل الفراولة والفاصوليا والقطن والبقوليات والقرعيات والأشجار متساقطة الأوراق وبعض نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية وهو حيوان صغير جداً يصعب رؤيته بالعين المجردة ويتميز بوجود بقعتين بنيتين علي السطح الظهري 
ويعيش في بداية الإصابة على السطح السفلي للأوراق ليتغذى بامتصاص العصارة فتظهر على الأوراق المصابة بقع باهتة، وبزيادة الإصابة تزداد البقع وتتجمع وتتحول إلى البني الفاتح لتصبح كل الورقة بنية جافة 


وتلاحظ الخيوط الحريرية التي يفرزها العنكبوت على السطح السفلي للورقة حيث تتجمع بها الأتربة مع مخلفات العنكبوت فتصبح الورقة متسخة.. كما يفرز خيوطاً للانتقال من ورقة إلى أخرى ويتغطى النبات بخيوط دقيقة يشاهد عليها أفراد العنكبوت لتنتقل من ورقة لأخرى ومن نبات لآخروتمتلك أفراده قدرة على تحمل بعض المبيدات وتكوين سلالات منيعة بتكرار استخدام المبيدات. 

وقد أدت ثمار الأبحاث العلمية والتطبيقية التي تمت في السنوات الأخيرة إلى التوصل للمكافحة الحيوية للعنكبوت الأحمر على بعض النباتات مثل الفراولة والفاصوليا والخيار والكنتالوب بعد جلب المفترس الأكاروسي من جنس فايتوسيولاس من الخارج وتربيته بنجاح بأعداد كبيرة ونجاح استخدامه كأحد عوامل المكافحة البيولوجية للعنكبوت الأحمر 


المفترس الأكاروسي 
Phytoseiulus macropilis 


مميزاته 
كفاءته الافتراسية عالية بالمقارنة بالمفترسات الأكاروسية المحلية
كفاءة الإناث عالية في وضع البيض
متأقلم مع البيئة المصرية
دورة حياته أقصر من دورة حياة العنكبوت الأحمر
سهولة تربيته بأعداد كبيرة
سهولة انتشاره في حقول الإطلاق
متخصص في مكافحة العنكبوت الأحمر
تكلفة استخدامه أقل أو مساوية من تكلفة استخدام المبيدات
أكثر الأعداء الحيوية في الوقت الحالي فعالية في مكافحة العنكبوت الأحمر
نتائج المكافحة أفضل من المبيدات عند اطلاقة بالمعدل والتوقيت المناسب
يمكن اطلاقة علي النباتات في الحقول المفتوحة أو داخل صوب أو تحت أنفاق بلاستيك
لا يضر الاعداء الطبيعية ويحافظ علي البيئة
ليس له أضرار علي القائمين بالعمل
المحصول الناتج آمن علي صحة الإنسان
المحصول الناتج مرغوب في الأسواق المحلية والتصديرية

من أهداف استخدام المفترس 
إنتاج ثمار نظيفة خالية من متبقيات المبيدات
حماية المستهلك المصري من أضرار متبقيات المبيدات
زيادة فرصة تصدير المنتجات المصرية للأسواق الخارجية
المساهمة في حل مشكلة تلوث البيئة
المساهمة في إعادة التوازن البيئي وزيادة الأعداء الطبيعية
زيادة الدخل القومي من العملات الأجنبية بزيادة الصادرات وتقليل استيراد المبيدات

تربية و وإطلاق المفترس

يتم تربية المفترس على ارينات أو صواني فاصوليا مصابة بالعنكبوت الحمر العادى 
أو على نباتات الفاصوليا المصابة بالعنكبوت الأحمر داخل صوب مغطاة بالبلاستيك الشبكي 

تجمع أوراق الفاصوليا التي عليها أعداد كبيرة من المفترس والبيض في أكياس بلاستيكية أو ورقية وتنقل في ثلاجة رحلات إلى حقل الإطلاق

توزع أوراق المفترس بمعدل 5 – 10 مفترسات لكل جورة

ينصح بإطلاق المفترس مبكرا ً أي بمجرد ظهور الإصابة بالآفة مما يساعد على زيادة فاعلية المفترس قبل زيادة تعداد الآفة

يتم تقييم كفاءة المفترس دورياً كل أسبوع بتقدير أعداد كل من العنكبوت الأحمر والمفترس للاطمئنان على سيطرة المفترس على الآفة

قد ينصح بإطلاق المفترس أكثر من مرة خلال الموسم حسب شدة الإصابة بالآفة وعند تأخر موعد الإطلاق

أقرأ ايضا
العنكبوت الاحمر


مشاركة على جوجل بلس