مكافحة دبور البلح الاحمر


مكافحة دبور البلح الأحمر أو الدبور الشرقى
يعتبر دبور البلح الأحمر من أهم الآفات الحشرية لطوائف نحل العسل في مصر حيث يتزامن فترة نشاطه مع نشاط طوائف النحل ويهامجها و يؤدى إلى إضعاف ها والقضاء عليها بسبب تغذيته على حميع أفراد الطائفة وكذلك الحضنه والعسل وحبوب اللقاح

– الأمر الذى يجعله يؤثر تأثيرا مباشراً فى تدهور محصول العسل فى السنوات الأخيره نتيجة إفتراسه لأفراد الطائفة وخاصة الشغالات وهو يعيش عيشه إجتماعيه حيث يحتوى العش على ملكة أو أكثر وآلاف من الشغالات ومئات من الذكور

دورة الحياه 
تبدأ ملكات الربيع فى النشاط عندما تشعر بالدفء بعد فترة البيات الشتوى التى قضته مختبئة بمفردها فى عشوشها . ثم تستمر فى عملية التغذية على المواد السكريه والبروتينيه لمدة إسبوعين قبل عملية وضع البيض

حيث تقوم الملكة بتأسيس العش الجديد الذى يتكون من القش والطين وفتات الخشب الصغيرة بعد وضعها بواسطة فكوكها وإفراز اللعاب عليها ليسهل عملية تشكيل بناء العيون السداسية , وتبدأ الملكة فى بناء أول عين لها ثم تضع فيها أول بيض لها وتستمر فى بناء باقى العيون الأخرى – وكذلك تضع فيها البيض حيث يوضع البيض على جدار العيون السداسيه ويفقس البيض بعد حوالى 5أيام حيث تقوم الملكه برعاية اليرقات وتغذيتها حتى تمام نموها ويستغرق الطور اليرقى عشرة أيام أما دورة حياة الشغالة تستغرق حوالى 39 يوماً والذكر حوالى 39 بوم والملكه حوالى 42 يوم

 ويلاحظ أن كل الأفراد الناتجه فى الربيع والصيف من الشغالات – وبعد ذلك تخرج الشغالات الجديدة التى تقوم باستكمال باقى العش الذى يصل حجمه إلى 5-6 طبقات متصله مع بعضها بواسطة أعمدة رفيعة مصنوعه من نفس مادة العش , ثم تظل الملكه فى العش وتكون وظيفتها الرئيسه هو وضع البيض فقط بعد خروج أول جيل من الشغالات حيث تقوم الشغالات بمهمة إستكمال بناء العش وكذلك نظافة العش وتغذية أفراد الطائفة وفى نهاية سبتمبر وأكتوبر تخرج الذكور لتلقيح ملكات الخريف ثم يموت جميع أفراد العش وفى نهاية نوفمبر وديسمبر ولا يبقي سوي ملكات الخريف الملقحه مختبأ وتدخل فى بيات شتوي وقد يحتوي العش الواحد على ملكة أو أكثر وتختار الملكة مكان جديد لتضع به البيض

مقارنة بين أفراد المستعمرة

 الملكات :أكبر أفراد المستعمرة وهى إناث كاملة التكوين وقد يوجد بالعش ملكة واحدة أو عدة ملكات تعمل معاً-نسبة اللون الأصفر الموجودة على الترجات الصدرية بسيطة ويوجد بها أشرطة بنبة تصل بين النقطتين الموجودتين على ترجة الحلقة البطنية الخامسة - قرن الاستشعار فى العقلة 12 -الفكوك العلوية كبيرة -  يوجد 6 حلقات بطنية مرئية من 2-7 - الة اللسع طويلة
الشغالات :أصغر الأفراد حجماً ويوجد بالعش بضع ألاف من الشغالات وإناث غير كاملة التكوين وتقوم بكافة الأعمال -نسبة اللون الأصفر على الترجات الصدرية الرابعة والخامسة كثيرة ولايوجد خطوط متصلة بين النقطتين الموجودتين على اترجة الحلقة الخامسه -  قرن الاستشعار فى العقلة 12  - الفكوك العلوية متوسطة - يوجد 6 حلقات بطنية مرئية من 2-7 - الة اللسع اقصر من الملكة
الذكور :أٌقل من الملكات فى الحجم وتظهر فى نهاية موسم النشاط وتقوم بتلقيح الملكات العذارى ويكثر ظهورها فى شهر نوفمبر - تماثل فى اللون لون الشغالات - قرن الاستشعار فى العقلة 13 - الفكوك العلوية مختزلة - يوجد 7 حلقات بطنية مرئية من 2-8 - لاتوجد الة لسع


بناء العش
يتم بناء العش من قطع الأعشاب الهشه الصغيرة وجزيئات الورق والتى تحولها إلى عجينه خاصة بمساعدة اللعاب , ولا تفرز الشغالات الشمع كما هو الحال فى نحل العسل ويتم بناء العش على هيئة طبقات من عيون سداسيه الشكل ويكون العش كروي الشكل ويختلف لون مادة العش حسب المادة المصنوعة منها كما يختلف شكله حسب مكانه وموضعه بإختلاف سعة الفجوة التى بداخلها كما أن الأقراص تتكون من طبقة واحدة أو عدة طبقات كما فى الشكل

الأضرار الناجمة عن الدبور
أولاً : على طوائف نحل العسل 
1- يتغذى على رحيق الأزهار مما يسبب نقص فى مصادر الرحيق خاصة فى الأماكن الموبوءة بالعشوش

2- يهاجم أفراد الطائفة ويترتب على ذلك ضعف الطوائف وهلاكها وخاصة خلال شهرى أغسطس وسبتمبر من كل عام

3- عندما تضعف الطوائف يدخل الخلايا ويتغذى على الحضنة وكذلك على العسل وحبوب اللقاح المخزنة بالأقراص وعند إشتداد الإصابة يهجر النحل خلاياه

4- تعطيل النحل عن السروح مما يؤدي إلى تحويل النحل السارح إلى نحل حارس يدافع عن الخلية مما يؤدي إلى نقص كفاءة الطوائف فى جمع الرحيق الأمر الذى ينعكس على ضعف إنتاجيه العسل

5- يتوافق فترة نشاط الدبور مع فترات نشاط طوائف النحل مما يؤدي إلى حبس أفراد الطائفة لفترة طويلة داخل الخلية مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالأمراض وخاصة النيوزيما والدوسنتاريا

6- يعوق عمليات تلقيح الملكات نتيجة مهاجمته للطوائف فى موسم النشاط مما يترتب عليه فوات الميعاد المناسب لتلقيح الملكات ومنع العذارى والذكور من الخروج للتلقيح

7- يعتبر الدبور من الحشرات الرمية وناقل لبعض المسببات المرضية التى تصيب نحل العسل من الطوائف المصابة إلى السليمة خاصة أثناء مهاجمة الطوائف الضعيفة وتغذيته وحركته على الأقراص 

8- له دور فعال فى نقل طفيل الفاروا من الطوائف المصابه إلى الطوائف السليمة

ثانياً : الضرر على المحاصيل الزراعية
1- ناقل للأمراض والمسببات المرضية بسبب تغذيته وإنتقاله من الثمار المصابة إلى الثمار السليمة

2- يتغذى على الثمار ويسبب جرحها وبذلك يتطرق إليها الفطريات والعفن

ثالثاً : الضرر على الإنسان والحيوان 
1- لدغه مؤلم جداً ويسبب إحمرار وتورم شديد للأنسان والحيوان

2- يعتبر ناقل لبعض الأمراض التى تصيب الإنسان وذلك لأنه يعتمد فى غذائه على الفضلات الموجوده فى البيئه ثم يطير ويقف على الفواكه والأطعمة السكرية التى يستغلها الإنسان فى غذائه

3- عند الإهمال فى مقاومته يزداد أعداده بصورة وبائية ويهاجم الإنسان فى مصانع الحلويات مما يؤدي إلى تعطيل سير العمل

طرق مكافحة الدبور
المكافحة الجماعية لدبور البلح لجمهورالنحالين فى جميع أنحاء الجمهورية مهم جداً خاصة خلال شهور السنه طبقاً لظروف المكافحه فى كل موسم

أولاً : المكافحة اليدوية
1- تخصيص عمال لجمع ملكات الدبور فى بداية موسم النشاط خاصة فى الفتره من نهاية فبراير حتى أوائل مايو فى أماكن تواجد المناحل ومصانع الحلوى حيث يتم وضع سكر مندي بالماء فى أماكن خاصة ثم تقوم الملكات بالتردد عليها بأستمرار فيقوم العامل بضربها وقتلها بواسطة عراجين البلح . ولا يجدي مع الملكات سوي هذه الطريقة لأن قتل ملكة فى هذه الفترة يعني القضاء على عش بأكمله – قد لو حظ عدم توجه أو انجذاب الملكات إلى المصائد لقلة أعداد الدبور فى تلك الفترة

2- عند إشتداد مهاجمة الدبور يمكن ترك خلايا بدون نحل تتخلل صفوف طوائف المنحل ويترك بها بعض من أقراص العسل المخزنه القديمه أو الأقراص المزوده بمحلول سكري بداخلها وبما أن الدبور يفضل الهجوم على الطوائف التى لا يوجد نحل على مداخلها فيقوم بدخولها وفى هذه الحاله تعتاد الدبابير دخول مثل هذه الخلايا التى تعتبر مصدر الغذاء ثم يقوم النحال بإدخال فوهة كيس بلاستيك كبير بفتحة الخليه ويتم الطرق على غطاء الخلية الخارجي فتخرج الدبابير وتتجمع فى الكيس وبعد ذلك يتم التخلص منها بواسطة وضعها فى النار ويتم تكرار هذه العمليه من آن لآخر

3- إذا كانت العشوش بعيدة فى مكان يصعب الوصول اليه فيمكن إشعال قطعه كبيره من الخيش وربطها فى نهاية عصا طويله ثم تعرض لحرق العش بما فيه من أفراد

ثانياً : المكافحة الكيماوية
1- البحث عن أماكن تواجد العشوش وهي تكون متركزه بصفة دائمه فى المباني الطينيه المهجوره وخاصة القريبه من المناحل ومصانع الحلويات

فإذا كانت العشوش قريبه وفى متناول اليد فيمكن وضع مادة سامة مثل الملاثيون أو اللانيت وخلطها مع مادة جاذبه مثل العسل الأسود لكي يسهل تخللها خلال الشقوق والفجوات الموجوده فى العش ثم تقفل الفتحة الرئيسية للعش مع وضع نفس الماده السكريه المسممه على فتحة العش الرئيسية من الخارج لكي يتغذى عليها الدبابير السارحه العائده وتموت

وطريقة عمل هذا الطعم كالآتي
5-7 جم من المادة السامة تخلط مع كيلو عسل أسود خلطاً جيداً ويسمم العش ويفضل تسميم العشوش فى المساء بعد عودة معظم الدبابير السارحة

ثالثاً : المكافحة باستخدام المصائد والحواجز
1- وضع قطعه حاجز ملكات على مدخل الخلايا لمنع دخول الدبور إلى داخل الخليه ومهاجمة أفراد الطائفة

2- إستخدام مصائد الدبابير العادية والتى توضع فى أرض المنحل مع وضع قطعة من الشمع التى تحتوى على عسل لجذب الدبابير , ووجد أن هذا النوع من المصائد لم يثبت كفاءته فى حالة الإصابة الشديدة بالدبابير

3- إستخدام المصائد السلكية مع وضع أسفل القمع مادة سكرية أو شمع قديم يحتوي على عسل ثم يترك لمدة ساعتين على الأقل لجذب الدبور ثم توضع المصيدة فوق الطبق المحتوى على المادة الغذائية الجاذبة مع تزويدها بحيث يكون القمع فى مواجهة الطبق , فيتغذى الدبور ويتصاعد رأسياً إلى داخل المصيدة عن طريق فتحة القمع , مع تزويد حاجز ملكات فى قمة المصيدة عن طريق فتحة القمع , مع تزويد حاجز ملكات فى قمة المصيدة لخروج النحل الذى يتم دخوله إلى المصيدة

4- ويوجد نوع جديد من المصائد تعرف بمصيدة أبو العينين المتنقلة شكل رقم (2) وقد صممت بطريقة يسهل نقلها وتداولها فى المناطق الموبوءة بالدبابير وفى أماكن تجمعاتها وهذه المصيدة عبارة عن صندوق خلية مثبت به قطعة من الكرتون المقوى أو الأبلاكاش ومثبت فى الأبلاكاش قمع كبير كما هو موضح بالشكل بحيث يكون القمع على مقربة من قمة الصندوق ويغطي الصندوق من أعلى بحاجز ملكات كامل يسهل فكه وتركيبه على حسب الإستخدام حيث يوضع خلية فارغة بها أقراص عسل قديمة أو محلول سكرى بداخل الأقراص وتترك هذه الخلية لفترة حتى ينجذب إليها الدبابير وتوضع هذه الخلية بين صفوف طوائف المنحل وبعد إنجذاب الدبابير لها والتعرف علي مكانها يمكن وضع هذه المصيده فوق صندوق الخلية حتى يتم دخول كل الدبابير الموجودة فى الصندوق السفلى . وتتميز هذه المصيدة أنها تعمل بكفاءة عالية طوال السنة دون حبس للنحل حيث أن النحل المحبوس يخرج عن طريق حاجز الملكات

شرح مصيدة حجاج ونافع لصيد الدبور
وتتركب هذه المصيدة من عدد 3 صناديق تربية عادية يوضع الصندوق الأول فوق الحامل مع تضييق مدخل الخلية إلى أقل حجم ممكن ويركب عليه خرطوم من البلاستيك ويرفع من الداخل بقطعة من الخشب حتى يسمح بدخول الدبور ولا يسمح بخروجه ثم يوضع فوق الصندوق غطاء خشبي من الأبلاكاش وبه فتحة من الوسط يركب عليها قمع سلكي مقلوب كما فى الشكل الموضح ثم يوضع فوق الغطاء الخشبي الصندوق رقم (2) أو رقم (3) ثم يثبت فوق الصندوق رقم (3) حاجز ملكات ضيق لا يسمح بخروج الدبور مع ملاحظة أنه يوجد حاجز ملكات واسع الفتحات يمكن للدبور الخروج منه وإحكام وضع الصناديق فوق بعضها ويوضع فى الصندوق الأول مادة جاذبة متخمرة ويفضل عصير العنب لكفاءته فى جذب الدبور أو العسل المتخمر

تجهيز المصيدة للعمل 
 يراعي بعد تجهيز المصيدة فوق بعضها بعد ذلك حتى يمكن توفير الوقت اللازم لتعرف الدبور على المصيدة مع مراعاة تغير مكانها كل فتره داخل المنحل

نصائح للنحال
 إحرص على تقوية طوائفك باستمرار وضم الطوائف الضعيفة
 إهتم بتغير ملكاتك بإستمرار لضمان الحصول على طوائف قويه ومحصول وافر من العسل
 إهتم بصيد ملكات الدبور خلال شهر مارس وأبريل حيث أن صيد ملكة واحدة يؤدي إلى القضاء على عش دبور بأكمله 
 بادر بوضع مصائد الدبور حول المنحل خلال فترة هجوم الدبور فى ( يوليو – أغسطس 
استخدام الطعوم اسامه التى ليس لها رائحة مثل لانيت حتي ينجذب إليها افراد الدبور المختلفه
 بادر بالبحث عن عشوش الدبور وحرقها أو تعفيرها بأحد المواد السامة مثل ( سيفين )
 إحرص على تنفيذ تعليمات قسم بحوث النحل وإرشادات المختصين للحصول على محصول وافر من العسل والمنتجات الأخرى

الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى
مشاركة على جوجل بلس